منتدى المنصورية للتربية والتعليم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ رَغْبَةً وَرَهْبَةً إِلَيْكَ ، لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَى مِنْكَ إِلَّا إِلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ ، وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لاإله إلا الله وحده لاشريك له . له الملك وله الحمد ، وهو على كل شئ قدير . سبحان الله لاإله إلا الله والله " أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موقع جميل لتعليم الفرنسية
الأربعاء ديسمبر 16, 2015 11:25 pm من طرف احمد

» اذكار المساء
الإثنين يونيو 29, 2015 9:40 pm من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» اذكار الصباح
الإثنين يونيو 29, 2015 9:32 pm من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» حدث في مثل هذا اليوم من رمضان (3)
الأحد يونيو 21, 2015 1:13 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» حدث في مثل هذا اليوم من رمضان (2)
السبت يونيو 20, 2015 1:43 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» حدث في مثل هذا اليوم من رمضان (1)
الخميس يونيو 18, 2015 11:56 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» تهنئة بمناسبة نجاح ابني
الخميس يونيو 18, 2015 11:50 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

» وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز
الجمعة يناير 23, 2015 10:36 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

»  هدية الى كل الزملاء .أغنية بن غبريط
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 1:08 am من طرف abdrrahim_mohamed@maktoob

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
اذكار
الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255

شاطر | 
 

 الفقارة باقليم توات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 400
نقاط : 1111
تاريخ التسجيل : 17/09/2009

مُساهمةموضوع: الفقارة باقليم توات   الجمعة يونيو 04, 2010 6:19 pm

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا ومولانا محمد (ص) .اما بعد ابتداء من اليوم سوف أقوم بنشر بحثي حول الفقارة بإقليم توات الذي ألقيته عندما كنت طالبا في السنة الثانية جامعي تخصص تاريخ بالجامعة الإفريقية
المبحث الاول:
المطلب الاول :تعريف الفقارة:
هناك تعريفات مختلفة تناولت هذا المفهوم منها : ان تسمية الفقارة أنها جاءت من فجر الماء أو تفجير الينابيع ، تنسب أيضا إلى فقر كناية عن فقرات العمود الفقري لأنها تتألف من عدة أجزاء موصولة ببعضها البعض و يعتمد مبدأ الفقارة أساسا على الحفر في المنطقة في منطقة يوجد فيها الماء ، تكون عالية المستوى ، يمكن نقل هذه المياه إلى مناطق أخرى اقل انخفاضا عبر قنوات تحت الأرض بحيث لم يكن أهل المنطقة يعرفون الوسائل التقليدية المعروفة بالمشرق ، كما لا توجد انهار للسقي او الري ولذا اعتمدوا على الفقارة وعادة يتم حفر الآبار ويتم توصيلها مع بعضها عبر ممرات مائية تحت الأرض . وتنظف سنويا لمنع تراكم الطمي فيها . وبالتالي الحفاظ على منسوب المياه عبر القنوات . وكي لا يتضرر والمزارعون في تقسيم المياه حيث توزع المياه عليهم في وحدات قياسية . و يحول كل مزارع الماء الخاص به عبر ساقية إلى بستانه وبالتالي يخزن هذا الماء في الماجن.

في امان الله يتبع
واصل باذن الله بحثنا عن الفقارة ونتاول اليوم المطلب الثاني فارجوا ان تستفيدوا من بحثي .

المطلب الثاني :نشأة الفقارة :
الفقارة هي المورد الرئيسي للمياه في مناطق توات الكبرى ، نشأتها كانت في مرحلة التصحر النهائية ، حيث إن الإنسان البربري الزناتي كما تشير الدراسات الذي عاش في هذه المنطقة يعد الإنسان الأول الذي انقرض كان يبحث على المياه للشرب وللفلاحة ، فقد تبع السيول المنحدرة من الأماكن المرتفعة نحو المنخفضة فصنع قناة ثم بئرا و هكذا إلى أن وضع الفقارة فهو بلا شك الإنسان الزناتي حسب قول الشيخ سيدي احمد بن يوسف التنلاني صاحب الكتاب المفقود" أصول أهل توات" الذي عاش في القرن الحادي عشر الهجري حيث يقول: " وهم الذين اتخذوا خدمة الفقاقير وابتداعها بحرفة لم يسبقهم غيرهم إليها وحيث بلغوا من ذلك مقصودهم ".وهذا الكلام وارد في مخطوط (نقل الرواة فيمن أبدع قصور توات ) لصاحبه محمد بن عمار بن محمد بن احمد الحبيب نقله عن الشيخ سيدي عبد الرحمان بن عمر التنلاني . ومما يثبت نسبة الفقارة لزناتة شواهد كثيرة إذ أن صاحب هذا النص الذي عاش في القرن الحادي عشر الهجري هو أول نص تواتي عن نشأة الفقارة يصلنا ، وعندما نحقق في هذا النص نجد أن المؤرخ دقيق فيأتي بمصطلح "ابتدعوها " والابتداع في العربية يعني الاختراع وليس النقل ويؤكد ذلك بقوله كذلك " بحرفة لم يسبقهم إليها احد " يعني انه يؤكد أن الفقارة هي زناتية.
بدون منازع . ولم يكن رجلا عالما و مؤرخا فقط بل كان صاحب فقارة فقد أعاد بنا قصر تيليلان ة وعمره من جديد بالفقاقير والى اليوم احد أحفاده يملك الماء في خمسين وثلاثين فقارة في اثنين وعشرين قصرا بعش تيمي وهو مهتم بمجال الفقارة النص يؤكد ابتداع الفقارة من طرف قبائل زناتة البربرية و مرحلة اليبوسة كانت في القرن الخامس قبل الميلاد ، هيرودوت عاش في هذا القرن وتكلم عن البربر من سكان الصحراء فان نشأة الفقارة كذلك ضاربة في القدم . يعد قصر تمنطيط من أقدم القصور بتوات وأكبرهم . وشهد عبر تاريخه توسعات كثيرة اذ انه كذلك إلى اليوم وحسب الدراسات الأثرية أن قصر تايلوت هو أقدم قصر بتمنطيط،فان الفقارة الزناتية تصب في محيطه . ومنها صاحبة الاسم القديم تاهنو حسب ما أرى و قد خففت التاء لخفة كلمة هنو على لسان العرب القادمين بعد الفتح الاسلامي ، وقد رأى بعض الباحثين أن هنو معناها عين الماء . و هذا التخريج قريب من الصحة لان المنشأ زناتي و تاهنو هي الفقارة الوحيدة حاليا في توات التي لا يشملها مقياس توزيع الماء بل توزع بالوقت فهي عبارة عن جدول كبير يصدر من نهر تحت الارض ، وقد اعطى بعض العامة معنى لكلمة تمنطيط بأنها الحاجب فوق العين واعتقد أنها في الامازيغية الزناتية الا تلك العيون من الفقاقير التي انفجرت في ذلك المنخفض من الأرض الذي والى اليوم يشكل خليجا من النخيل تجري فيه فقاقير زناتة ومن سكن بعدهم تمنطيط.

المطلب الثالث :مصطلحات الفقارة:
منذ القرن 5 ق. م وبعد مرحلة التصحر سكنت قبائل زناتة توات وشكلوا رصيدا ثقافيا في عالم الفقارة بل ابتدعوا الفقارة وسموها بأسمائهم القديمة الامازيغية البربرية بمنطقة توات الكبرى، وأسماء فقاقيرها كلها زناتية إلى اليوم ، فليس فيها إلا القليل الذي أنشاه العرب ومن أمثلة ذلك:
فقارة انجتام،توشن،اوغزر،تاهنو،ناخديان،آمزير،تكدوين،دونتو ين،التاغجم و ابنكور وغيرها.
مصطلح العمل داخل سوق الفقارة معظمه زناتي كذلك ونذكر على سبيل المثال لا الحصر:
امزر: المكان الذي يقفز فيه الماء من الاعلى الى الاسفل في الفقارة.
ادفر : هي حاسي تستعمل هذه التقنية للتغلب على الحجارة الصماء وقت الحفر.
الماجن : حاسي تلد فيه الفقارة كثرة الماء فتتسع ويصبح كالحوض أي عبارة عن خزان كبير.
لكراع : عدة آبار تخرج من الفقارة في جهة من الجهات لزيادة الماء .
آنفاد :نفق تجري به المياه تحت الأرض يصل البئر بالبئر.
امسرح : انفاد اطول من العادة.
انفيف : جدار يبنى داخل الفقارة لسد الماء من السيلان ساعة العمل.
ابنكور : فقارة صغيرة الحجم في العادة لا يخرج من حريم القصر.
ويتبع ذلك تاكيد اسماء النخيل الزناتية في جميع قصور توات فمنها نخلة تيمقور ،تقربوش،تقازة،تلمسو،تزرزاي.... ومن المصطلح الزراعي وأنواع المزروعات كذلك:
القمون :مساحة صغيرة للحرث.
المطرق : مساحة اكبر للزراعة .
ابادو : ساقية الماء في البساتين.
انفيق : فواهة انسداد الماء داخل الماجن.
والى يومنا هذا تحتفظ الفقارة بزناتيتها التي ابتدعت عليها في جميع نواحيها تأكيدا لقول الشيخ سيدي احمد بن يوسف التنلاني زناتية الفقارة ، وابتداعها حرفة لم يسبقهم إليها احد إلى يومنا هذا.

حساب مياه الفقارة :
بعد خروج الفقارة من الآبار وسيلانها فوق الأرض يشترك في مياهها جميع أهل القرية ، ويوزع الماء على حساب الملكية من القلب المعروف بالقسرية وهي من حجارة ،و آلة الكيل التي تسمى الشقفة أو الحلافة تصنع من النحاس مدورة ، وقد تكون مستقيمة وهي ذات ثقوب ونوافذ وتعتبر كل ثقبة كبيرة حبة والثقبة الصغيرة قيراط أو أكثر . وأجزاء الفقارة تسمى بالحبة أو الماجن والحبة فيها 24 قيراط وفي كل 24 جزء وآلة الكيل فيها شق دقيق هو لسان الميزان ، إذا وصله الماء بعد فتح ثقبه وسد غيرها وبقى مدة يسيل من غير قبض فتلك هي الحبة وان لم يرشح فان الحبة ناقصة.وان فاض فان الثقبة فيها كثر من حبة وهكذا إذا تعددت الحبات ، والحبة على نوعين حبة المعبود أو الأصل أو حبة الزريق هي الحقيقية. وترسم الحبة هكذا ' ' '
' ' ' ستة خطوط أفقية وفي كل خط أربعة وعشرون قراريط ونصف حبة ' ' ' و لكل فقارة زمام يجرد في الحساب .
دور الفقارة حضاريا :
لكل فرد الحرية في نصيبه من الماء بالبيع أو التنازل عنه إلا إذا كان محبسا، فلا يمكن التصرف فيه بل التصرف في غلته فقط وكان لزاما على السكان الأوائل الذين استقروا في الإقليم التفكير في البحث على انسب المزروعات التي تتلاءم مع المناخ الصحرواي الجاف.فلم يجدوا أفضل من النخلة والقمح والشعير ولكن النخلة هي بالدرجة الأولى وقد اشتهرت زراعتها في جميع قصور توات ،وكان التمر هو الغذاء الرئيسي للغني والفقير عندهم وكانت أجرة العمال في الفقارة هي التمر والزرع فلا يمكن العيش في القطر التواتي آنذاك إلا لمن عنده بستان ،لكن الإهمال أدى بالنخيل إلى فقد قيمتها الاولى و اصبح التمر ثانوي ،فإذا كان للجمل الفضل في ربط إقليم توات بالعالم الخارجي والنخلة هي الغذاء الكافي للتواتين ،فان الفقارة قد منحت الحياة للجميع في إقليم توات وعلى هذا اشتغل التواتين كل قطرة من مياه الفقاقير لكن بعد 1979 و 1981 اهمل جل الفقاقير بسبب الهجرة إلى الاستصلاحات أو نقص الماء من الفقاقير.

البحث من إعداد و تقديم: حويسي محمد ومحفوظ بوبيه
تحت إشراف: خي محمد
قائمة المراجع المعتمدة
1 – علي بن محمد سليماني، الفقارة في اقليم توات،ادرار
2 –فرج محمود فرج، اقليم توات خلال القرنين 18 و 19 الملاديين
3 –محمد بابا حيدة ،رسالة دكتوراة تحت إشراف ابوالقاسم سعد الله ،كلية التاريخ،جامعة الجزائر1977
4 – عبد الله عباس ،التأثيرات الحضارية لمنطقة توات في بلاد السودان المغربي، مذكرة ماجيستر ،تحت إشراف موسى لقبال ،معهد التاريخ ،جامعة الجزائر ،1977 ،1988
5 - جمعية الابحاث التاريخية ،دليل ادرار ،ادرار،2007
عبد الله بن الطيب سماعيل ،زناتية الفقارة ،مجلة النخلة ،2005 ،ادرار
6 – محمد ميزوري ، اجتماعيات وتاريخ الفقارة ماضيا وحاضرا ،مجلة الابحاث التريخية ،ع 00 ،ادرار قصر الثقافة ،1991
7 – محمد حوتية ، مخطوطات اقليم توات ،الملتقى الوطني حول المخطوطات ،ادرار يومي 14،15 ماي 1988 م
الى الملتقى ان شاء الله في بحث اخر .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفقارة باقليم توات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mansouria.ahlamontada.com :: منتدى التاريخ-
انتقل الى: